كيف يتعامل رواد الأعمال مع النصائح؟

ماهي أفضل نصيحة في مجال ريادة الأعمال؟

يتكررهذا السؤال كثيرا , هل فعلا هناك “أفضل نصيحة”؟سنتطرق في هذا في هذا المقال القصير عن “أفضل نصيحة” وكيف يجب أن تتعامل مع النصائح التي تقدم لك ممن حولك حين تبدأ مشروعا جديدا أو تطور مشروعا آخريقول الكسندرروبيكيت الرئيس التنفيذي لشركة (Crossing Minds) تعتمد “أفضل نصيحة” على الوقت الذي يطرح فيه هذا السؤال, لأن بناء شركة هو كلعبة القطار في الملاهي.إذا كنت تعتمد على نفس النصيحة في كل الأوقات سواء عندما تهبط الأمور أو عند صعودها، فسوف ينتهي بك الأمر في الحائط و لكن إن كان هناك “أفضل” فأفضل نصيحة هي: كيف تتعامل مع النصيحة المقدمة لك بشكل عام.كرائد أعمال، فأنت تتلقى النصائح المرغوب وغير المرغوب فيها طوال الوقت، سواء طلبتها أو لم تطلبها، فإذن كيف تتعامل مع هذه النصائح؟

إليك خمس طرق للتعامل مع النصائح التي تقدم لك:

(١) تعامل مع النصيحة كنقطة في بحر كبير من البيانات والمعلومات, فكر دائمًا في النصيحة التي تتلقاها من فرد واحد كنقطة بيانات واحدة في محيط واسع من الآراء. وتذكر دائما: لن يكون لدى مستثمر أو رائد أعمال أو مستشار وصفة سحرية أو معجزة!

(٢) ضع في اعتبارك المصدر:من المهم أن تفهم تاريخ الشخص الذي يقدم لك النصيحة، وتأخذ في الاعتبار خبراته وتجاربه، ثم تقييم مدى ملاءمتها لمشروعك. وتذكر المثل القائل:  يمدح السوق من ربح فيه, والعكس أيضا صحيح. 

(٣) قم بدورك كرائد أعمال: عندما تتلقى نصيحة، قم بواجبك تجاهها, لا تأخذ كل شيء في ظاهره.اختبرها بنفسك وقسها على مشروعك ومعاييره لأن “أفضل نصيحة” لمشروع ما ليست بالضرورة “أفضل نصيحة” لمشروعك.

(٤) تذكر أنه من السهل جدًا على أي شخص أن يقدم نصائح عندما لا يكون مكانك.لكن الجانب الآخر المفيد هو لأنهم ليسوا في مكانك فيمكنهم أحيانا رؤية الأمور بمنظور مختلف.غالبًا كتنفيذيين أو مؤسسين لمشاريع، نكون غارقين في أعمالنا بشكل كبير. فنحن بحاجة إلى هذه العدسة الإضافية من وقت لآخر.

(٥) أخيرا: ستصادف مئات الأشخاص خلال هذه الرحلة الذين سيخبرونك كيف تقود سفينتك، وما يجب التركيز عليه، وما يجب تجنبه.لكن تذكر: أنت من سينجح فقط والأشخاص لن يخسروا أبدًا ما تخسره.  لذلك اعرف كيف تتعامل مع كل نصيحة تقدم لك وخذ منها مايناسبك.

بقلم || د. عبد الكريم الصمعاني 

:شارك المقال

سجل في القائمة البريدية